منتدى الجباراب


منتدى الجباراب العام يلبى كل إهتمامات شرايح المجتمع العربى والسودانى خصوصا مجتمع الجباراب من خلال هذا المنتدى يمكنك مناقشة المواضيع التى تهم منطقةالجباراب كذلك يمكنك التواصل مع أعضاء المنتدى خارج السودان(المغتربين) فالنتعاون معا لنجعله من أحلى المنتديات
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» نسب الشعديناب- والجباراب
الإثنين سبتمبر 24, 2012 10:43 am من طرف علي محمد أحمد فضل السيد

» معرفة الأصول
السبت سبتمبر 15, 2012 8:34 am من طرف علي محمد أحمد فضل السيد

» هاشم حسن الطيب .. حكاية زول مشاعرو دُقااااق ..!!
الإثنين يونيو 13, 2011 11:50 am من طرف زائر

» من اشهر القابلات (فطمة على)
الأربعاء مايو 11, 2011 12:51 pm من طرف زائر

» كتاب التوحيد
الإثنين مايو 09, 2011 5:29 pm من طرف زائر

» صور صلاة بالجباراب
السبت مايو 07, 2011 10:32 am من طرف زائر

» لمن يهمه الأمر
الإثنين أبريل 04, 2011 5:31 pm من طرف زائر

» من اعلام الولاية (عوض الكريم خالد)
الأربعاء مارس 30, 2011 10:42 am من طرف زائر

» لمسة وفاء لفقيدنا الراحل ( علي جمرة )
الأربعاء مارس 16, 2011 1:07 pm من طرف زائر

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab

شاطر | 
 

 أدب النـــــــبوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حاج أحمد إبراهيم محمد

avatar

عدد المساهمات : 16
نقاط : 42
تاريخ التسجيل : 18/01/2009

مُساهمةموضوع: أدب النـــــــبوة   الأربعاء أبريل 14, 2010 9:55 am

أدب النبوة

لقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كثير الضراعة والابتهال، دائم السؤال من الله تعالى أن يزينه بمحاسن الآداب و ومكارم الأخلاق، فكان يقول في دعائه " اللهم حسن خلقي و خلقي" 1 ويقول " اللهم جنبني منكرات الأخلاق" 2 فاستجاب الله تعالى دعاءه فأنزل عليه القرآن وأدبه به، حتى صار خلقه وسلوكه ، قال سعد بن هشام : " دخلت على عائشة رضي الله عنها وعن أبيها فسألتها عن أخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : أما تقرأ القرآن؟ قلت بلى قالت : كان خلقه رسول الله صلى الله عليه وسلم القرآن" 3 وقد خاطب الله نبيه وحبيبه مثنيا عليه ومظهرا نعمته لديه فقال : " وإنك لعلى خلق عظيم"4.ثم انظر إلى عميم لطفه وعظيم فضله سبحانه كيف أعطى ثم أثنى، فهو الذي زينه بالخلق الكريم ثم أضاف إليه ذلك، وقد سأل رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن حسن الخلق فتلا قوله تعالى " خذ العفو وأمر بالمعروف وأعرض عن الجاهلين" ثم قال صلى الله عليه وسلم: هو أن تصل من قطعك وتعطي من حرمك وتعفو عمن ظلمك" 5
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحلم الناس، وأشجع الناس وأعدل الناس، وأعف الناس لم تمس يده قط يد امرأة لا يملك رقها أو عصمة نكاحها أو تكون ذات محرم منه، وكان أسخى الناس لا يُسأل شيئا إلا أعطاه، يخصف نعله ويرقع ثوبه ويخدم في مهنة أهله، ويقطع اللحم معهن، وكان أشد الناس حياء، لا يثبت بصره في وجه أحد ويجيب دعوة الحر والعبد ويقبل الهدية ولو كانت جرعة لبن أو فخد أرنب ويكافئ عليها ويأكلها ولا يأكل الصدقة، ولا يستكبر عن إجابة الأمة والمسكين، يغضب لربه ولا يغضب لنفسه، ويقوم بالحق ولو على في أهله .
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعصب الحجر على بطنه مرة من الجوع، ومرة يأكل ما حضر ولا يرد ما وجد، وإن وجد شواء أكله وإن وجد بُرا أو شعيرا أكله. لا يأكل متكئا ولا على خوان، منديله باطن قدميه، لم يشبع من خبز بر ثلاثة أيام متوالية حتى لقي الله تعالى إيثارا على نفسه لا فقرا، يجيب الوليمة ويعود المرضى ويشهد الجنائز ويمشي وحده بين أعدائه بلا حارس، أشد الناس تواضعا وأسكنهم في غير كبر، وأبلغهم في غير تطويل وأحسنهم بشرا، لا يهوله شيء من أمور الدنيا، يردف خلفه عبده أو غيره، يركب ما أمكنه مرة فرسا ومرة بعيرا ومرة بغلة شهباء ومرة حمارا ومرة يمشي راجلا حافيا بلا رداء ولا عمامة ولا قلنسوة، يعود المرضى في أقصى المدينة، يحب الطيب ويكره الرائحة الرديئة، ويجالس الفقراء، ويؤاكل المساكين ويكرم أهل الفضل في أخلاقهم، ويتألف أهل الشرف بالبر لهم، يصل ذوي رحمه من غير أن يؤثرهم على من هو أفضل منهم، لا يجفو على أحد، يقبل معذرة المعتذر إليه، ويمزح ولا يقول إلا حقا ويضحك من غير قهقهة، يرى اللعب المباح ولا ينكره، يسابق أهله، وترفع الأصوات عليه فيصبر، كان لا يترفع على عبيده وإمائه لا في مأكل ولا ملبس.
يقول أنس رضي الله عنه " خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين فما قال لي أف قط و لا لشيء صنعته لم صنعته"6 لا يمضي له وقت في غير طاعة الله تعالى، يخرج إلى بساتين أصحابه ، لا يحتقر مسكينا لفقره، ولا يهاب ملكا لملكه، يدعو هذا وهذا إلى الله دعاء مستويا ، يبدأ من لقيه بالسلام ويبدأ أصحابه بالمصافحة ولم ير قط مادا رجليه بين أصحابه يكرم من يدخل عليه وربما بسط له ثوبه ويؤثره بالوسادة التي تحته ويعزم عليه في الجلوس عليها إن أبى، يكني أصحابه ويدعوهم بأحب أسمائهم تكرمه لهم قال جرير بن عبد الله : " ما حجبني رسول الله صلى الله عليه وسلم منذ أسلمت ولا رآني إلا تبسم "7 وعن عائشة رضي الله عنها قالت " ما كان أحد أحسن خلقا من رسول الله صلى الله عليه وسلم وما دعاه أحد من أصحابه ولا أهل بيته إلا قال لبيك ".8

وصلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين إلى يوم الدين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أدب النـــــــبوة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجباراب :: الفئة الأولى :: المنتدى الإسلامى-
انتقل الى: